في اطار اتفاقية التعاون بين بلديتي بيت لحم وتورينو حنانيا يشارك في حفل إعلان نتائج المسابقة الفنية " لندعها تضيء " في فندق ذا وولد اوف

2019-06-24 06:03:45
)

في إطار اتفاقية التعاون بين بلديتي بيت لحم وتورينو الإيطالية التي تعود للعام 2015، شارك نائب رئيس بلدية بيت لحم الأستاذ حنا حنانيا في  حفل إعلان نتائج المسابقة الفنية " لندعها تضيء " في فندق ذا وولد اوف والتي سلطت الضوء على قضايا الإستدامة البيئية والطاقة المتجددة، وتم طرحها بأياد وفكر فلسطيني ضمن أعمال فنية مختلفة وإبداعية.

وجرى في الحفل إعلان أسماء الفائزين الثلاثة الأوائل، بحضور كل من وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عاطف أبو سيف وممثل جمهورية مالطا السيد روبن جاوتشي، وممثّلين عن بلدية تورينو الايطالية والسيد جيانبيرو توسو ومدير الفندق السيد وسام سلسع  وعدد من الشخصيات الإعتبارية وممثلي المؤسسات المحلية ولجنة التحكيم التي تكونت من كل من الفنان سليمان منصور والفنان نبيل عناني والفنان تيسير بركات والفنان خالد الحوراني والفنانة منال محاميد والفنانة سمر غطاس والأستاذ جورج الاعمى والسيدة فرانشيسكا من ايطاليا. وكان قد حصد المرتبة الأولى أأاحمد ياسين والمرتبة الثانية نور جبارين والمرتبة الثالثة  يزن أبو سلامة. ومن المتوقع  عرض الأعمال الفائزة بحضور الفائزين في مدينة تورينو الايطالية.

بدوره هنأ حنانيا الفائزين، وأكد أن هذا المشروع يأتي ضمن إتفاقية التعاون بين بلديتي بيت لحم وتورينو والتي بدأت منذ أربعة أعوام، حيث تُعنى هذه الاتفاقية بثلاثة مجالات حيوية وهامة لمدينة بيت لحم وهي التنمية المحلية والتعاون الثقافي والتعاون الإقتصادي. وأكد أن هذا المسابقة تندرج في إطار هذه العلاقة والمشروع الذي يهدف لإنتاج الطاقة البديلة، وأشار حنانيا أيضا إلى أهمية تشجيع الفنانين الفلسطينيين لاطلاق طاقاتهم وابراز كل ما عندهم، وهذه المسابقة تعزز هذه الفكرة.

من جانبه أشار أبو سيف إلى أنه في هذا الفندق نتنافس على من يقدم الحياة بطريقة أجمل، فنحن نبحث عن الحياة والجمال والفن، على عكس الإحتلال الإسرائيلي وممارساته وخاصة جدار الفصل العنصري الذي يطل عليه هذا الفندق، وأكد أن هذه المسابقات تشجع الشباب الفلسطيني على تقديم إبداعاتهم الفنية من أجل تقديم الحياة في فلسطين كما هي، قائلاً: "نحن شعب يريد الحياة على هذه الأرض شاء من شاء وأبى من أبى، والفن وسيلة أساسية للدفاع عن هذه الحياة".

وتحدث سلسع عن أن لجنة التحكيم واجهت صعوبة عند قيامها بمحاولة اختيار الأفضل من الأعمال، لأن جميعها يستحق الفوز ولكن بالنهاية الأعمال الفائزة فرضت نفسها.

وأضاف سلسع "أهنىء كافة المشاركين والفائزين، وأشجع الشباب الفلسطيني على التقديم للمسابقة القادمة التي ستكون في فندق ذا وولد اوف، لأنه هنا لديهم فرصة كبيرة لعرض الأعمال المميزة، وفرصة لأن يشاهدها الزوار المحليين والعالميين".